القتال في شمال البلاد أدى إلى نزوح مليوني شخص، وإلى حاجة أكثر من هذا إلى الأغذية

الصراع في تيغراي: لماذا يشعر العالم بالقلق حياله؟

يتوجه وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إلى كينيا، حيث يناقش الصراع في إثيوبيا المجاورة.

وطُلب من مواطني الولايات المتحدة وبريطانيا مغادرة إثيوبيا “في الوقت الذي تتوفر فيه الرحلات التجارية”، بحسب ما قاله وزير بريطاني.

وصدر هذا التنبيه، الذي يذكر بما حدث في كابل في أغسطس/آب، حينما بدت قوة متمردة من منطقة تيغراي الشمالية وكأنها تتحرك صوب العاصمة أديس أبابا.

وبعد مرور عام على الحرب الأهلية، التي أسفرت عن أزمة إنسانية، ترتفع أصوات قلق جماعي خارج البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.