ليلة سقوط اديس ابابا تقترب.. تفاصيل أخر تطورات الصراع في إثيوبيا

وأفادت هيئة البث الإثيوبية فانا، اليوم الاربعاء، عن المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية، ليجيسي تولو، تأكيده أن نائب رئيس الوزراء، ديميكي ميكونين، سيتولى إدارة الشؤون اليومية خلال فترة غياب آبي أحمد بعد تنازله عن مهام منصبه إلي ديميكي ميكونين.

وتقترب المعارك فى إثيوبيا من العاصمة أديس أبابا، إذ اقتربت قوات جبهة تحرير شعب تيجراي من السيطرة على مدينة دبري سينا التى تبعد عن عاصمة إثيوبيا بأقل من 130 كم.

وأكدت وسائل إعلام مطلعة، أن مسلحي جبهة تحرير شعب تيجراي استولوا على مدينة “دبري سينا” الواقعة على بعد 189 كيلومترا شمال شرقي العاصمة أديس أبابا.

وأشارت البوابة الإخبارية الصومالية، إلى أن الاستيلاء على المدينة حدث بعد أن واصل المسلحون هجومهم من مدينة شيفا-روبيت التي سيطروا عليها سابقا، فيما لم يصدر تأكيد رسمي لهذه المعلومات، بسبب انقطع الاتصال الهاتفي في المدينة.

وتقع “دبري سينا” و”شيفا-روبيت” على طريق سريع مهم استراتيجيا، والمسافة بينهما 32 كيلو متر.

ولا تزال المواجهات العسكرية جارية على عدة جبهات بإقليم أمهرة وعفر بين الجيش الإثيوبي وقوات للإقليمين، ضد جبهة تحرير تجراي، وذلك بعد مرور عام من اندلاع الصراع بين الجبهة والجيش الإثيوبى والقوات الموالية له فى الإقليم الشمالى تيجراي.

ومع اقتراب قوات تيجراي وحلفائها من العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أكدت تقارير إعلامية وجود نشاط مكثف للطائرات الأمريكية بالقرب من إثيوبيا، حيث بدأ الجيش الأمريكي في نشر قواته الخاصة بالمنطقة تحسبا لعملية إجلاء محتملة.

وقال موقع “ذا درايف” الأمريكي المهتم بالشؤون الدفاعية والعسكرية، إن هناك زيادة غير عادية في رحلات القوات الجوية الأمريكية نحو القواعد العسكرية في جيبوتي المجاورة لإثيوبيا، في ظل الزحف المتواصل لقوات المعارضة المسلحة نحو أديس أبابا.

أكمل القراءة في موقع صدى البلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.